FIFA WORLD
الموقع لكره القدم وآخر آخبآرهآ ... سجل وآستمتع بآخر آخبآر آلكره القدم العالميه


كره القدم العالميه
 
البث المباشرالبث المباشر  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
 

شاطر | 
 

  القول المبين في كذب الشيعة على سيد المرسلين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Floyed
[..رئيس الشبكة سابقا..]
[..المؤسس..]
اســـطـــــــــورة
[..رئيس الشبكة سابقا..][..المؤسس..] اســـطـــــــــورة
avatar

مـــشــروبـــي :
هـوايـتـي :
*المشاركات* : 3900
نقاط : 972374
السٌّمعَة و التقييم السٌّمعَة و التقييم : 202
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: القول المبين في كذب الشيعة على سيد المرسلين    الأحد يناير 29, 2012 7:45 am

هذا الكتاب في بيان لبعض عقائد الشيعة ومعه رد العلامة الألباني عليهم من
خلال تضعيفه للأحاديث التي يستدلون بها على مذهبهم الباطل ، وهذه الأحاديث
مجموعة من كتب الشيخ رحمه الله تعالى :


القول المبين في كذب الشيعة على سيد المرسلين
صلى الله عليه وسلم
ورد العلامة الألباني عليهم




جمع وإعداد
ناصر بن أحمد السوهاجي





مقدمة
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات
أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا
إله إلا الله وحده لا شريك له ، القائل في كتابه الكريم : (( وأن هذا صراطي
مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذالكم وصاكم به
لعلكم تتقون )) ( ) ، والقائل : (( قل إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم
ديناً قيماً ملة إبراهيم حنيفاً وما كان من المشركين قل إن صلاتي ونسكي
ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين ))
( ) ، والقائل : (( وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا
الله إن الله شديد العقاب )) ( ).
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، بلغ الرسالة ، وأدى الأمانة ، ونصح الأمة ،
وحذرها من أتباع سبيل المضلين صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم ، ومن
اهتدى بهديه واقتفى أثره إلى يوم الدين .
أما بعد :
فإن أصدق الحديث كلام الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر
الأمور محدثاتـها ، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار .
اعلم رحمك الله أن الأمة قد ابتليت بشر عظيم ينخر في جسدها ، ويفت في عضدها
، من جراء فرقة تنتسب إلى الإسلام رغم تلبسها بالشرك وتعظيمها للقبور
والمشاهد بما لا يخفى على أحد من الناس ، وغلوها في الخليفة الراشد علي بن
أبي طالب– رضي الله عنه – وآل البيت زعموا وهم في ذلك كذبة منحرفون عن منهج
آل البيت الصحيح الذي جرى عليه أئمة آل البيت من معتقد صحيح واضح ، و كذا
تكفيرهم لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وطعنهم في كتاب الله وأنه
محرف ومبدل ، وكذلك طعنهم في الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ، مع
أنهم بذلك قد خالفوا أئمة آل البيت الذين يتشدقون بإتباعهم فإن النصوص
الواردة عن أئمة آل البيت تدل على غير ما ذهبوا إليه وأنهم يكذبون على
هؤلاء الأئمة ، ولكن هذه الطائفة التي تكيد للإسلام وأهله في السهل والوعر ،
وقد كانوا عوناً لأعداء الأمة على الدوام فمن قرأ التاريخ عرف ما فعلوه
بأهل السنة من الكيد ولقد كان من جراء تعاونهم مع التتار أن قضوا على دولة
الإسلام في ذلك الوقت وبلغ القتلى من أهل الإسلام أكثر من مليون قتيل
وفعلوا بالمسلمين الأفاعيل ، وما فعلوه في أهل السنة في العراق من القتل
والتشريد على الهوية المذهبية وتعاونهم مع الأعداء والضحية هم أهل السنة
هناك خير شاهد على ذلك ، وكذلك تربصهم بأهل السنة في كل مكان وما ذلك إلا
من عقيدتهم الفاسدة فهم يتقربون إلى الله بقتل أهل السنة ويعدون ذلك من
أفضل القربات إلى الله بزعمهم ، وذلك لما وضعه لهم علمائهم من الأحاديث
المكذوبة والموضوعة التي يستشهدون بها على القبائح التي يرتكبونها
ويروجونها بين عامتهم ودهمائهم الذين لا يفقهون شيئاً ، فقد وضعوا لهم
الكثير من الأحاديث في فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه
حتى خرجوا به من كونه بشراً إلى تأليهه ، وجعله متصرف في الكون ويعلم الغيب
، ويرزق العباد ويتحكم في أمورهم ، ثم لم يكتفوا بذلك بل وصل الأمر إلى
جعلهم أئمة من ذرية علي رضي الله عنه ثم ادعوا العصمة فيهم وبلغوا بهم أنهم
أفضل من الأنبياء والمرسلين ، وهذا كذب على الله تعالى وعلى أئمة أهل
البيت وهم لا حاجة لهم في مثل هذا الكذب المفضوح ، ففضائل أهل البيت معروفة
بالأسانيد الصحيحة الثابتة من قوله صلى الله عليه وسلم فلا حاجة لهم إلى
وضع روايات تبين فضلهم ، ولا أدل على ذلك من قوله صلى الله عليه وسلم فيما
أخرجه مسلم في صحيحه من حديث زيد بن أرقم رضي الله عنه قال : قام رسول الله
صلى الله عليه وسلم يوما فينا خطيبا بماء يدعى خما ، بين مكة والمدينة
فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال : " أما بعد ألا أيها الناس فإنما
أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربى فأجيب ، وأنا تارك فيكم ثقلين : أولهما كتاب
الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به " . فحث على كتاب
الله ورغب فيه ثم قال: " وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي ، أذكركم الله
في أهل بيتي ، أذكركم الله في أهل بيتي " . فقال له حصين : ومن أهل بيته ؟
يا زيد أليس نساؤه من أهل بيته ؟ قال : نساؤه من أهل بيته ، ولكن أهل بيته
من حرم الصدقة بعده ، قال : ومن هم ؟ قال : هم آل على ، وآل عقيل ، وآل
جعفر ، وآل عباس ، قال : كل هؤلاء حرم الصدقة ؟ قال : نعم( ) .
فهذا حديث صحيح في فضائل أهل البيت والوصية بهم وحفظ ودهم وحبهم بما لهم من
القرابة من رسول الله صلى الله عليه وسلم فحبهم واجب على كل مسلم ،
والمقصود من ذلك حب الصالحين منهم وأهل الإيمان ، لا حب من يلعن صحابة رسول
الله صلى الله عليه وسلم ويطعن في عرضه ، وإن كنت لا أظن أن هناك من ينتسب
بنسب صحيح إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يطعن في عرضه ، ويلعن
أصحابه الذين اختارهم الله له فكانوا له عوناً على تبليغ الرسالة ونشرها في
أقطار الأرض ، وإنما وقع الشيعة في هذا الغلو والانحراف الخطر الذي
يرتكبونه من تعظيم للقبور وتفضيل أئمتهم على الأنبياء والمرسلين والطعن
فيمن رضي الله عنهم بنص كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبب
ما وضعه لهم علمائهم الذين يريدون أن يعيدوا مجد دولة الفرس زعموا ،
فطعنوا فيمن قضى على دولتهم ولذلك نجد أن أكثر طعنهم في الخليفة الراشد عمر
بن الخطاب رضي الله عنه ، وفي سيف الله وسيف رسوله خالد بن الوليد رضي
الله عنه الذي زلزل مملكتهم وقضى عليها مع إخوانه من صحابة رسول الله صلى
الله عليه وسلم ، ولكن المؤسف أن ينخدع بذلك كثيراً من أهل البيت في أصقاع
الأرض ، فهؤلاء الفرس وإن زعموا أنهم أتباع أهل البيت كذباً وزوراً فإنهم
يسعون لتحقيق مصالحهم في المقام الأول ، فهم يريدون أن يعيدوا مملكة فارس
البائدة والسيطرة على بلاد المسلمين في كل مكان ، فهم أصحاب أهداف سياسية
توسعية وهم أيضاً يصرحون بذلك من غير حياء ، فأين هي عقول الشيعة والتفكر
فيما يملى عليهم من روايات مكذوبة لا يرتضيها العقل السليم ، ولذلك تجدهم
في كثير من المناظرات التي تقام في القنوات الفضائية لا يستطيعون الإجابة
على ما يطرح عليهم من أسئلة لأنهم لو أجابوا عليها فضحوا أنفسهم أمام
أتباعهم فلا يجدون إلا الهرب من المناظرات حتى أصبح هذا هو سمتهم ، فلقد
أصبحوا أضحوكة بين الأمم بما يقومون به من أفعال شنيعة في احتفالهم في يوم
مقتل الحسن رضي الله عنه ، أفلا ينظرون في هذه الأفعال التي تجعلهم أضحوكة
بين الناس من لطم للخدود وشق للجيوب وضرب بالسيوف وتلطيخ بالدماء ، إن هذه
الأفعال المنكرة التي لا ترضي الله ينسبونها إلى الإسلام ظلماً وزوراً ،
فأين هي عقولهم ، لذلك كان لزاماً على أهل الحق أن يبينوا هذه الروايات
المكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لأن بيان حال أهل البدع
المخالفة للكتاب والسنة واجب باتفاق المسلمين .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
وقال بعضهم لأحمد بن حنبل : أنه يثقل علي أن أقول فلان كذا وفلان كذا .
فقال : إذا سكت أنت وسكت أنا فمتى يعرف الجاهل الصحيح من السقيم . ومثل
أئمة البدع من أهل المقالات المخالفة للكتاب والسنة أو العبادات المخالفة
للكتاب والسنة ؛ فإن بيان حالهم وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين
حتى قيل لأحمد بن حنبل : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب إليك أو يتكلم في أهل
البدع ؟ فقال : إذا قام وصلى واعتكف فإنما هو لنفسه وإذا تكلم في أهل
البدع فإنما هو للمسلمين هذا أفضل . فبين أن نفع هذا عام للمسلمين في دينهم
من جنس الجهاد ( ) .
لأن التكلم في أهل البدع وتبين حالهم فيه نفع لجميع المسلمين في دينهم وهو
من جنس الجهاد في سبيل الله ، لأن تطهير سبيل الله ودينه وشرعه من البدع
ودفع بغي هؤلاء وعدوانهم واجب باتفاق المسلمين ، لولا من يقيمه الله لدفع
ضرر هؤلاء القوم لفسد الدين ، وكان فساده أعظم من استيلاء العدو من أهل
الحرب على البلاد لأنه هؤلاء يتكلمون باسم الدين فيفسدوا القلوب والعقائد ،
لذلك فإن بيان حالهم صد هجومهم على أهل السنة والوقوف في وجههم وعدم
السماح لهم بنشر أباطيلهم لأنهم يسعون في نشر التشيع بكل الوسائل الممكنة
وإن من أشدهم في ذلك طائفة الإثنى عشرية التي لا تدخر وسعاً في نشر مذهبها ،
وإن كان جميعهم يسعى لذلك ، فوجب على أهل الحق بيان حالهم والتحذير منهم .
وقد من الله على أهل السنة بعلماء جهابذة بينوا الأحاديث الضعيفة
والموضوعة على مر العصور ولم يدعوا للكذبة مجالاً للتدليس والتلبيس على
الأمة فكان من هؤلاء العلماء الجهابذة الإمام العلامة محمد ناصر الدين
الألباني رحمه الله تعالى رحمة واسعة فقد بين من خلال كتبه الأحاديث التي
احتجوا بها وبين ضعفها وكذبها ورد عليهم فيها بالحجة فجزاه الله عن الإسلام
والمسلمين خير الجزاء وجعل ذلك في موازين حسناته إنه جواد كريم .
وقد جمعت ما انتقده العلامة الألباني رحمه الله من خلال كتبه ليكون في
مرجعاً مستقلاً يسهل الرجوع إليه لمن يريد ذلك ، وليعلم الجميع أن ما يستدل
به هؤلاء لا أساس له من الصحة بل هي أحاديث موضوعة مكذبة على رسول الله
صلى الله عليه وسلم ، وقد بينت بعض عقائد القوم مدعمة بنقول من كتبهم لئلا
يقول قائل ان هذا الكلام من عندي وإنما غيض من فيض مما هو موجود في كتبهم ،
وإن تظاهروا بخلاف ذلك من باب التقية التي يقوم عليها دينهم ، والله أسأل
أن يجعله في ميزان الحسنات وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وعلى
آله وصحبه وسلم .
كتبه
أبو عبد الله ناصر بن أحمد بن عبد النعيم السوهاجي

أقوال أئمة السلف والخلف في الرافضة؟


قال الشعبي( ) :
وقال : أحذركم الأهواء المضلة وشرّها الرافضة، وذلك أن منهم يهوداً يغمصون
الإسلام لتحيا ضلالتهم، كما يغمص بولس بن شاول ملك اليهود النصرانية لتحيا
ضلالتهم.ثم قال: لم يدخلوا في الإسلام رغبة ولا رهبة من الله ولكن مقتاً
لأهل الإسلام ( ).
وقال مالك بن مغول : قال عامر بن شراحيل الشعبي: يا مالك تفاضلت اليهود
والنصارى على الرافضة بخصلة سئلت اليهود: مَنْ خير أهل ملتكم؟ فقالت: أصحاب
موسى عليه السلام. وسئلت النصارى: من خير أهل ملتكم؟ فقالوا: حواري عيسى
عليه السلام. وسئلت الرافضة: من شر أهل ملتكم؟ فقالوا: أصحاب محمد صلى الله
عليه وسلم أمروا بالاستغفار لهم فسبُّوهم، فالسيف عليهم مسلول إلى يوم
القيامة، لا تقوم لهم راية ولا يثبت لهم قدم، ولا تجتمع لهم كلمة، كلما
أوقدوا نارًا للحرب أطفأها الله بسفك دمائهم وتفريق شملهم وإدحاض حجتهم،
أعاذنا الله وإياكم من الأهواء المضلة ( ).
وقال طلحة بن مصرّف( ) :
روى ابن بطة بسنده عنه أنه قال: ( الرافضة لا تنكح نساؤهم، ولا تؤكل ذبائحهم، لأنهم أهل ردة ) ( ).
وقال الإمام أبو حنيفة( ) :
وعن ابن المبارك قال : سأل أبو عصمة أبا حنيفة : ممن تأمرنى أن أسمع الآثار
؟ قال : من كل عدل في هواه إلا الشيعة ، فإن أصل عقيدتهم تضليل أصحاب محمد
صلى الله عليه وسلم ، ومن أتى السلطان طائعا ، أما إنى لا أقول إنهم
يكذبونهم أو يأمرونهم بما لا ينبغى ولكن وطأوا لهم حتى انقادت العامة بهم .
فهذان لا ينبغى أن يكونا من أئمة المسلمين ( ).
وقال الإمام مالك( ) :
روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال : سمعت أبا عبدالله يقول ، قال مالك :
الذي يشتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ليس لهم اسم أو قال : نصيب في
الإسلام( ) .
وقال ابن كثير عند قوله سبحانه وتعالى : ( محمد رسول الله والذين معه أشداء
على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً
سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل
كزرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم
الكفار .. )
قال : ( ومن هذه الآية انتزع الإمام مالك رحمة الله عليه في رواية عنه
بتكفير الروافض الذين يبغضون الصحابة رضي الله عنهم قال : لأنهم يغيظونهم
ومن غاظ الصحابة رضي الله عنهم فهو كافر لهذه الآية ووافقه طائفة من
العلماء رضي الله عنهم على ذلك ) ( ).
وقال القرطبي : ( لقد أحسن مالك في مقالته وأصاب في تأويله فمن نقص واحداً
منهم أو طعن عليه في روايته فقد رد على الله رب العالمين وأبطل شرائع
المسلمين ) ( ) .
وقال الإمام الشافعي( ) :
لم أر أحداً من أهل الأهواء أشهد بالزور من الرافضة! ( ).
وقال : الإمام أحمد( ) :
رويت عنه روايات عديدة في تكفيرهم .. روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال :
سألت أبا عبد الله عمن يشتم أبا بكر وعمر وعائشة؟ قال : ما أراه على
الإسلام . وقال الخلال : أخبرني عبد الملك بن عبد الحميد قال : سمعت أبا
عبد الله قال : من شتم أخاف عليه الكفر مثل الروافض ، ثم قال : من شتم
أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا نأمن أن يكون قد مرق عن الدين ) ( ).
وقال أخبرني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : سألت أبي عن رجل شتم رجلاً من
أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ما أراه على الإسلام . وجاء في كتاب
السنة للإمام أحمد قوله عن الرافضة : ( هم الذين يتبرأون من أصحاب محمد
صلى الله عليه وسلم ويسبونهم وينتقصونهم ويكفرون الأئمة إلا أربعة : علي
وعمار والمقداد وسلمان وليست الرافضة من الإسلام في شيء ) ( ).
وقال ابن عبد القوي : ( وكان الإمام أحمد يكفر من تبرأ منهم ( أي الصحابة )
ومن سب عائشة أم المؤمنين ورماها مما برأها الله منه وكان يقرأ ( يعظكم
الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنت مؤمنين ) ( ) .
وقال الإمام البخاري( ) :
قال رحمه الله : ( ما أبالي صليت خلف الجهمي والرافضي ، أم صليت خلف اليهود
والنصارى ولا يسلم عليهم ولا يعادون ولا يناكحون ولا يشهدون ولا تؤكل
ذبائحهم ) ( ) .
وقال عبد الله بن إدريس( ) :
قال : ( ليس لرافضي شفعة إلا لمسلم ) .
وقال عبد الرحمن بن مهدي( ) :
قال البخاري : قال عبد الرحمن بن مهدي : هما ملتان الجهمية والرافضية( ) .
وقال الفريابي ( ):
روى الخلال قال : ( أخبرني حرب بن إسماعيل الكرماني ، قال : حدثنا موسى بن
هارون بن زياد قال : سمعت الفريابي ورجل يسأله عمن شتم أبا بكر ، قال :
كافر ، قال : فيصلى عليه؟ قال : لا ، وسألته كيف يصنع به وهو يقول لا إله
إلا الله ، قال : لا تمسوه بأيديكم ارفعوه بالخشب حتى تواروه في حفرته ) ( )
.
وقال أحمد بن يونس ( ):
الذي قال فيه أحمد بن حنبل وهو يخاطب رجلاً : ( اخرج إلى أحمد بن يونس
فإنه شيخ الإسلام ) . قال : ( لو أن يهودياً ذبح شاة ، وذبح رافضي لأكلت
ذبيحة اليهودي ، ولم آكل ذبيحة الرافضي لأنه مرتد عن الإسلام ) ( ).
وقال أبو زرعة الرازي( ) :
روى الخطيب بسنده عنه أنه قال: إذا رأيت الرجل ينتقص أحداً من أصحاب رسول
الله صلى الله عليه وسلم فاعلم أنه زنديق، وذلك أن الرسول صلى الله عليه
وسلمعندنا حق، والقرآن حق، وإنما أدي إلينا هذا القرآن، والسنن: أصحاب رسول
الله صلى الله عليهوسلموإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا، ليبطلوا الكتاب
والسنة، والجرح بهم أولى وهم زنادقة( ) .
وقال ابن قتيبة الدينوري( ) :
قال : بأن غلو الرافضة في حب علي المتمثل في تقديمه على من قدمه رسول الله
صلى الله عليه وسلم وصحابته عليه ، وادعاءهم له شركة النبي صلى الله عليه
وسلم في نبوته وعلم الغيب للأئمة من ولده وتلك الأقاويل والأمور السرية قد
جمعت إلى الكذب والكفر أفراط الجهل والغباوة ) ( ) .
وقال: عبد القاهر البغدادي( ) :
يقول : ( وأما أهل الأهواء من الجارودية والهشامية والجهمية والإمامية
الذين كفروا خيار الصحابة .. فإنا نكفرهم ، ولا تجوز الصلاة عليهم عندنا
ولا الصلاة خلفهم ) . الفرق بين الفرق ص 357 .
وقال : ( وتكفير هؤلاء واجب في إجازتهم على الله البداء ، وقولهم بأنه
يريد شيئاً ثم يبدو له ، وقد زعموا أنه إذا أمر بشيء ثم نسخه فإنما نسخه
لأنه بدا له فيه ... وما رأينا ولا سمعنا بنوع من الكفر إلا وجدنا شعبة منه
في مذهب الروافض ) ( ).
وقال: القاضي أبو يعلى( ) :
قال : وأما الرافضة فالحكم فيهم .. إن كفر الصحابة أو فسقهم بمعنى يستوجب به النار فهو كافر ) ( ).
وقال: ابن حزم الظاهري( ) :
قال : ( وأما قولهم ( يعني النصارى ) في دعوى الروافض تبديل القرآن فإن
الروافض ليسوا من المسلمين ، إنما هي فرقة حدث أولها بعد موت رسول الله صلى
الله عليه وسلم بخمس وعشرين سنة .. وهي طائفة تجري مجرى اليهود والنصارى
في الكذب والكفر ) ( ) .
وقال وأنه : ( ولا خلاف بين أحد من الفرق المنتمية إلى المسلمين من أهل
السنة ، والمعتزلة والخوارج والمرجئة والزيدية في وجوب الأخذ بما في القرآن
المتلو عندنا أهل .. وإنما خالف في ذلك قوم من غلاة الروافض وهم كفار بذلك
مشركون عند جميع أهل الإسلام وليس كلامنا مع هؤلاء وإنما كلامنا مع ملتنا )
( ).
وقال : الإسفراييني( ) :
فقد نقل جملة من عقائدهم ثم حكم عليهم بقوله : ( وليسوا في الحال على شيء
من الدين ولا مزيد على هذا النوع من الكفر إذ لا بقاء فيه على شيء من الدين
) ( ).
وقال : أبو حامد الغزالي ( ):
قال : ( ولأجل قصور فهم الروافض عنه ارتكبوا البداء ونقلوا عن علي رضي الله
عنه أنه كان لا يخبر عن الغيب مخافة أن يبدو له تعالى فيه فيغيره ، وحكوا
عن جعفر بن محمد أنه قال : ما بدا لله شيء كما بدا له إسماعيل أي في أمره
بذبحه .. وهذا هو الكفر الصريح ونسبة الإله تعالى إلى الجهل والتغيير ) ( )
.
وقال : القاضي عياض( ) :
قال رحمه الله : ( نقطع بتكفير غلاة الرافضة في قولهم إن الأئمة أفضل من
الأنبياء ) . وقال : وكذلك نكفر من أنكر القرآن أو حرفاً منه أو غير شيئاً
منه أو زاد فيه كفعل الباطنية والإسماعيلية ) .
وقال : السمعاني ( ):
قال رحمه الله : ( واجتمعت الأمة على تكفير الإمامية ، لأنهم يعتقدون تضليل
الصحابة وينكرون إجماعهم وينسبونهم إلى ما لا يليق بهم ) ( ).
وقال أبو بكر بن العربي( ) :
قال في العواصم: « ما رضيت النصارى واليهود، في أصحاب موسى وعيسى، ما رضيت
الروافض في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، حين حكموا عليهم بأنهم قد
اتفقوا على الكفر والباطل( ) .
وقال ابن الجوزي ( ):
قال: وغلو الرافضة في حب علي -رضي الله عنه-، حملهم على أن وضعوا أحاديث
كثيرة في فضائله، أكثرها تشينه وتؤذيه... ولهم مذاهب في الفقه ابتدعوها،
وخرافات تُخالف الاجماع... في مسائل كثيرة يطول ذكرها خرقوا فيها الإجماع،
وسوّل لهم إبليس وضعها على وجه لا يستندون فيه إلى أثر ولا قياس، بل إلى
الواقعات، ومقابح الرافضة أكثر من أن تحصى »( ).
وقال : ابن تيمية( ) :
قال رحمه الله : ( من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت ، أو زعم أن له
تأويلات باطنة تسقط الأعمال المشروعة ، فلا خلاف في كفرهم . ومن زعم أن
الصحابة ارتدوا بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام إلا نفراً قليلاً لا
يبلغون بضعة عشر نفساً أو أنهم فسقوا عامتهم ، فهذا لا ريب أيضاً في كفره
لأنه مكذب لما نصه القرآن في غير موضع من الرضى عنهم والثناء عليهم . بل من
يشك في كفر مثل هذا ؟ فإن كفره متعين ، فإن مضمون هذه المقالة أن نقلة
الكتاب والسنة كفار أو فساق وأن هذه الآية التي هي : ( كنتم خير أمة أخرجت
للناس ) وخيرها هو القرن الأول ، كان عامتهم كفاراً ، أو فساقاً ، ومضمونها
أن هذه الأمة شر الأمم ، وأن سابقي هذه الأمة هم شرارها، وكفر هذا مما
يعلم بالاضطرار من دين الإسلام ) ( ).
وقال أيضاً عن الرافضة : ( أنهم شر من عامة أهل الأهواء ، وأحق بالقتال من الخوارج ) ( ).
ويقول أيضاً : " والرافضة تحب التتار ودولتهم لأنه يحصل لهم بها من العز
مالا يحصل بدولة المسلمين، والرافضة هم معاونون للمشركين واليهود والنصارى
على قتال المسلمين، وهم كانوا من أعظم الأسباب في دخول التتار قبل إسلامهم
إلى أرض المشرق بخراسان والعراق والشام، وكانوا من أعظم الناس معاونة لهم
على أخذهم لبلاد الإسلام وقتل المسلمين وسبي حريمهم، وقضية ابن العلقمي
وأمثاله مع الخليفة، وقضيتهم في حلب مع صاحب حلب مشهورة يعرفها عموم
النـــاس "( ) .
وقال : ابن كثير( ) :
ساق ابن كثير الأحاديث الثابتة في السنة ، والمتضمنة نفي دعوى النص والوصية
التي تدعيها الرافضة لعلي ثم عقب عليها بقوله : ( ولو كان الأمر كما زعموا
لما رد ذلك أحد من الصحابة فإنهم كانوا أطوع لله ولرسوله في حياته وبعد
وفاته ، من أن يفتاتوا عليه فيقدموا غير من قدمه ، ويؤخروا من قدمه بنصه ،
حاشا وكلا ومن ظن بالصحابة رضوان الله عليهم ذلك فقد نسبهم بأجمعهم إلى
الفجور والتواطيء على معاندة الرسول صلى الله عليه وسلم ومضادته في حكمه
ونصه ، ومن وصل من الناس إلى هذا المقام فقد خلع ربقة الإسلام ، وكفر
بإجماع الأئمة الأعلام وكان إراقة دمه أحل من إراقة المدام ) ( ) .
وقال الذهبي( ) :
قال معلقاً على بعض الأحاديث الموضوعة في فضل علي -رضي الله عنه-: « وعلي
-رضي الله عنه- سيد كبير الشأن، قد أغناه الله تعالى عن أن يثبت مناقبه
بالأكاذيب، ولكن الرافضة لا يرضون إلا أن يحتجوا له بالباطل، وأن يردوا ما
صح لغيره من المناقب، فتراهم دائماً يحتجون بالموضوعات، ويكذبون بالصحاح،
وإذا استشعروا أدنى خوف لزموا التقية، وعظموا الصحيحين، وعظموا السنة،
ولعنوا الرفض، وأنكروا، فيعلنون بلعن أنفسهم شيئاً ما يفعله اليهود ولا
المجوس بأنفسهم، والجهل بفنونه غالب على مشايخهم وفضلائهم،فما الظن
بعامتهم، فما الظن بأهل البر والحَـيْـل منهم، فإنهم جاهلية جهلاء، وحمر
مستنفرة، فالحمد لله على الهداية، فتعليمهم ونصحهم وجرّهم إلى الحق بحسب
الإمكان من أفضل الأعمال( ) .
وقال ابن القيم( ) :
قال في إغاثة اللهفان: »وأخرج الروافض الإلحاد والكفر، والقدح في سادات
الصحابة، وحزب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأوليائه وأنصاره في قالب
محبة أهل البيت والتعصب لهم وموالاتهم( ) .
أبو حامد محمد المقدسي( ) :
قال : " لا يخفى على كل ذي بصيرة وفهم من المسلمين أن أكثر ما قدمناه في
الباب قبله من عقائد هذه الطائفة الرافضة على اختلاف أصنافها كفر صريح ،
وعناد مع جهل قبيح ، لا يتوقف الواقف عليه من تكفيرهم والحكم عليهم بالمروق
من دين الإسلام "( ) .
وقال : علي بن سلطان القاري( ) :
قال : ( وأما من سب أحداً من الصحابة فهو فاسق ومبتدع بالإجماع إلا إذا
اعتقد أنه مباح كما عليه بعض الشيعة وأصحابهم أو يترتب عليه ثواب كما هو
دأب كلامهم أو اعتقد كفر الصحابة وأهل السنة فإنه كافر بالإجماع ) ( ) .
وقال الإمام الشوكاني( ) :
واعلم أن لهذه الشنعة الرافضية، والبدعة الخبيثة ذيلاً هو أشر ذيل، وويلاً
هو أقبح ويل، وهو أنهم لما علموا أن الكتاب والسنة يناديان عليهم بالخسارة
والبوار بأعلى صوت، عادوا السنة المطهرة، وقدحوا فيها وفي أهلها بعد قدحهم
في الصحابة -رضي الله عنهم-، وجعلوا المتمسك بها من أعداء أهل البيت، ومن
المخالفين للشيعة لأهل البيت، فأبطلوا السنة بأسرها، وتمسكوا في
مقابلها،وتعوضوا عنها بأكاذيب مفتراه، مشتملة على القدح المكذوب المفترى في
الصحابة، وفي جميع الحاملين للسنة المهتدين بهديها العاملين بما فيها،
الناشرين لها في الناس من التابعين وتابعيهم إلى هذه الغاية،وسَمُوْهم
بالنصب، والبغض لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- وأولاده،
فأبعد الله الرافضة وأقمأهم ( ).
عبدالعزيز بن ولي الله الدهلوي ( ):
قال عن الرافضة في آخر كتابه العظيم (التحفة الأثنى عشرية) الذي ألفه في
الرد عليهم واختصره الألوسي، واشتهر من خلاله: « ومن استكشف عن عقائدهم
الخبيثة، وما انطووا عليه علم أن ليس لهم في الإسلام نصيب، وتحقق كفرهم
لديه، ورأى منهم كل أمر عجيب، واطلع على كل أمر غريب، وتيقن أنهم قد أنكروا
الحسي، وخالفوا البديهي الأوّلى، ولا يخطر ببالهم عتاب، ولا يمر على
أذهانهم عذاب أو عقاب، فإن جاءهم الباطل أحبوه ورضوه، وإذا جاءهم الحق
كذبوه وردوه {مثلهم كمثل الذي استوقد ناراً فلما أضاءت ما حوله ذهب الله
بنورهم وتركهم في ظلمات لايبصرون * صم بكم عمى فهم لا يرجعون} ولقد غشي على
قلوبهم الران، فلا يعون ولا يسمعون، فإنا لله وإنا إليه راجعون، ولقد
تعنّتوا بالفسق والعصيان في فروع الدين وأصوله، فصدق ظن إبليس فاتبعوه من
دون الله ورسوله، فيا ويلهم من تضييعهم الإسلام ويا خسارتهم مما وقعوا فيه
من حيرة الشبه والأوهام...» ( ).
محمد بن عبداللطيف آل الشيخ( ) :
فقال : فهذا حكم الرافضة في الأصل وأما الآن فحالهم أقبح وأشنع لأنهم
أضافوا إلى ذلك الغلو في الأولياء والصالحين من أهل البيت ، وغيرهم
واعتقدوا فيهم النفع والضر في الشدة والرخاء ويرون أن ذلك قربة تقربهم إلى
الله ودين يدينون به فمن توقف في كفرهم والحالة هذه وارتاب فيه فهو جاهل
بحقيقة ما جاء به الرسل ونزلت به الكتب فليراجع دينه قبل حلول رمسه( ) .
عبد العزيز بن باز ( ):
من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم . . . وفقه الله لكل خير آمين.
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد:
فقد تلقيت كتابكم الكريم وفهمت ما تضمنه. وأفيدكم بأن الشيعة فرق كثيرة وكل
فرقة لديها أنواع من البدع وأخطرها فرقة الرافضة الخمينية الاثني عشرية
لكثرة الدعاة إليها، ولما فيها من الشرك الأكبر كالاستغاثة بأهل البيت
واعتقاد أنهم يعلمون الغيب ولا سيما الأئمة الاثني عشر حسب زعمهم، ولكونهم
يكفرون ويسبون غالب الصحابة كأبي بكر وعمر رضي الله عنهما نسأل الله
السلامة مما هم عليه من الباطل.
وهذا لا يمنع دعوتهم إلى الله وإرشادهم إلى طريق الصواب وتحذيرهم مما وقعوا فيه من الباطل على ضوء الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة.
وأسأل الله لك ولإخوانك من أهل السنة المزيد من التوفيق لما يرضيه مع
الإعانة على كل خير، وأوصيكم بالصبر والصدق والإخلاص والتثبت في الأمور
والعناية بالحكمة والأسلوب الحسن في ميدان الدعوة، والإكثار من تلاوة
القرآن الكريم والتدبر في معانيه ومدارسته، ومراجعة كتب أهل السنة فيما
أشكل من ذلك كتفسير ابن جرير وابن كثير والبغوي، مع العناية بحفظ ما تيسر
من السنة كبلوغ المرام للحافظ ابن حجر وعمدة الأحكام في الحديث للحافظ عبد
الغني بن عبد الواحد المقدسي، ولا يخفى أنه يجب على الإنسان أن يسأل عما
يشكل عليه في أمر دينه كما قال تعالى: (( فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ
إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)) ( ) ، وإليكم برفقه بعض الكتب أسأل الله أن
ينفعكم بما فيها وأن يعم بنفعكم إخوانكم المسلمين، كما أسأله سبحانه أن
يثبتنا وإياكم على الحق وأن يجعلنا جميعا من أنصار دينه وحماة شريعته
والداعين إليه على بصيرة إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه. والسلام عليكم
ورحمة الله وبركاته ( ).
محمد بن صالح العثيمين( ) :
قال : أما الرافضة فقد طعنت في خلافة الجميع إلا علي بن أبي طالب رضي الله
عنه ، فَضَلَّتْ بهذا عن الأمة وعن الحق ، بل وعما مشى عليه علي بن أبي
طالب رضي الله عنه ، فإنه بايع أبا بكر وعمر وعثمان اختياراً لا اضطراراً ،
والعجب أن غلاة الرافضة قالوا : إن علياً فاسق لأنه رضي بالظلم وبايع وهذه
مداهنة ، والمداهنة في الحق ضلالٌ وفسق .
وإنك لتعجب كيف وصل بهم الحال إلى هذا السفه ، والمنصف من يعرف منهم أنه
على ضلال ،حيث يقولون : نحن شيعة ، وهؤلاء أهل سنة ، وكل يعرف أن أهل السنة
على حق لأنهم على السنة ، أما الشيعة فمتعصبون لأشخاص معينين ، وكونهم
يقولون : هؤلاء أهل السنة ونحن شيعة اعترافٌ منهم بأنهم ليسوا على سنة ،
وإذا كان كذلك فيقال : اتقوا الله ارجعوا إلى السنة ، ما دمتم الآن
تعترفون بأن هؤلاء أهل سنة وأنتم شيعة .
ثم نقول : إن أحق الناس تشيعاً لآل البيت هم أهل السنة فنحن نحب أهل البيت
المؤمنين منهم ، لكونهم مؤمنين ، ولكونهم من قرابة الرسول عليه الصلاة
والسلام ، ونحن نفضلهم على غيرهم لهذا المعنى ، لكن لا نعطيهم الفضل المطلق
، بل ننزلهم منزلتهم ، و أهل البيت يرضون بهذا غاية الرضا ،
وكان أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وهو إمام أهل البيت رضي الله عنه يقول
على منبر الكوفة معلناً : ( خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر ) ،
وأحياناً يقول : ( ثم عثمان ) وأحياناً يسكت( ) .
يتبع إن شاء الله تعالى .






,,

لا اله الا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Kevin Robert Connor
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

مـــشــروبـــي :
هـوايـتـي :
*المشاركات* : 600
نقاط : 566084
السٌّمعَة و التقييم السٌّمعَة و التقييم : 16
تاريخ التسجيل : 08/09/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: القول المبين في كذب الشيعة على سيد المرسلين    الأحد يناير 29, 2012 9:08 am

مشكوووووووور والله يعطيك العافيه






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwe-n.hooxs.com/
 
القول المبين في كذب الشيعة على سيد المرسلين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
FIFA WORLD :: مكتب الادارة :: •المنتديات الاسلامية • :: القسم الاسلامي :: قسم لمحاربة المذاهب الهدامة و بيان حقيقتها-
انتقل الى:  
المواضيع الأكثر نشاطاً
مسابقة (من هو؟؟؟) ابتدأت المسابقة
توقف التسجيل لعرض WK super show
شوف جيف هاردي يفوز على اندرتيكر
اغنية يوشي تاتسو
التسجيل بالتحديات المصارعة من جديد
مسابقة اكثر معلومات عن المصارعة في المنتدى
كرسي الاعتراف مع المدير mad mark
تم افتتاح متجرahmed saber
متجري متجر ( Mr . THE ROCK ) للكتابه على الصور
مسيرت المصارع
المواضيع الأخيرة
»  ستايل تومبيلات ترايد ويب العربية 2012 الذي يبحث عنه الجميع الان مجاني للجميع
الأحد سبتمبر 25, 2016 8:54 am من طرف $ جون سينا $

» حمل القرآن الكريم على جوالك
الإثنين مايو 19, 2014 7:42 pm من طرف Abuwahbi

» تشيزني حارس أرسنال: الاستمرار بهذا المستوى حتى النهاية يضمن لنا الدوري
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:48 pm من طرف Xavi

» المانيو يسعى لإستعادة نغمة الإنتصارات في إختبار صعب أمام إيفرتون بالبريميير ليج
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:47 pm من طرف Xavi

» الخلاف يشتد بين مالك هال سيتي والجمهور بشأن تغيير أسم الفريق
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:46 pm من طرف Xavi

» لاعبو توتنهام يدافعون عن مدربهم فيلاش بواش أمام الانتقادات التي وجهت له
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:45 pm من طرف Xavi

» يايا توريه يفوز بجائزة بي.بي.سي لأفضل لاعب أفريقي
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:43 pm من طرف Xavi

» ايفانوفيتش : تشيلسي في أفضل موقف له بالدوري الإنجليزي منذ 2010
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:42 pm من طرف Xavi

» يانوزاي مرشح لجائزة ( بي بي سي ) لأفضل رياضي صاعد في بريطانيا
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:40 pm من طرف Xavi

» مانشستر سيتي يخطف "خليفة ميسي"
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:39 pm من طرف Xavi

» صحيفة إنجليزية تشن هجوماً عنيفاً علي المصري علام مالك هال سيتي
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:38 pm من طرف Xavi

» يا محمد لولح ارجو الدخول
السبت نوفمبر 30, 2013 10:44 pm من طرف A.Iniesta

» هامبورج يفتقد جهود فان ديرفارت عدة أسابيع بسبب الإصابة
السبت نوفمبر 30, 2013 8:13 pm من طرف A.Iniesta

» ميلان يعود من اسكتلندا بفوز كبير علي سيلتك في دوري أبطال أوروبا
السبت نوفمبر 30, 2013 8:12 pm من طرف A.Iniesta

» ريال مدريد بعشرة لاعبين يهزم جالطه سراي بالأربعة ويتأهل لدور ال16 بدوري الأبطال
السبت نوفمبر 30, 2013 8:11 pm من طرف A.Iniesta

» أنشيلوتي: أرفض التفريط في سيرجيو راموس .. ولن أمنح شارة القائد لرونالدو
السبت نوفمبر 30, 2013 8:11 pm من طرف A.Iniesta

» كارول صاحب الصفقة التاريخية في وست هام جاهز للعودة للتدريبات
السبت نوفمبر 30, 2013 8:11 pm من طرف A.Iniesta

» ميسي يضم شهادات بلاتر وجوارديولا لسيرته الذاتية
الجمعة نوفمبر 29, 2013 10:47 pm من طرف جون سينا

» أنشيلوتي: أرفض التفريط في سيرجيو راموس .. ولن أمنح شارة القائد لرونالدو
الجمعة نوفمبر 29, 2013 10:33 pm من طرف JEKAR

» ايقونات لنشاط العضو او احترامه للقوانين او مستويات
الجمعة نوفمبر 29, 2013 9:37 pm من طرف $ جون سينا $

أفضل 10 فاتحي مواضيع
Xavi
 
Floyed
 
ЄĐĞЄ
 
MY TIME
 
the special
 
flame
 
Not to surrender
 
المصدر
 
A.Iniesta
 
جون سينا
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
رجل المستحيل - 4616
 
Xavi - 4205
 
Floyed - 3900
 
flame - 3564
 
MR Undertaker - 2814
 
ЄĐĞЄ - 2803
 
MY TIME - 2729
 
A.Iniesta - 2554
 
the special - 2289
 
Bale - 2018
 
® Version phpBB2-Subsilver Copyright ©2011 - 2012 By:الا رسول الله
جميع الحقوق محفوظة لدى منتدى
All Rights Reserved Forums الا رسول الله 2011-
  2012

لتعليقات و المواضيع المنشورة لا تعبر عن رأي الإدارة ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
Riyadh